افغانستان الجزء السابع والاخير …!

188 Views

بعد عقود طويلة من الاحتلال لأرض افغانستان وقتال دامي ضد القوات الغازية واقتتال الفصائل الافغانية في ما بينها والدافع الوحيد لهذه الضرائب هو الشعب الافغاني الذي لاذنب له سوى انه ولد في هذه الارض صاحبة الموقع الاستراتيجي المهم في وسط اسيا وتضم في داخلها كم كبير من المعادن المهمة للصناعات الحالية والاهم لصناعات المستقبل واليوم بعد سيطرة طالبان على الحكم في افغانستان تدخل البلد في مرحلة جديدة غير معلومة المستقبل وهنا نضع بين يدي القارئ الكريم عدة تساؤلات نترك الجواب مفتوح للمستقبل للإجابة عنها :

١- ماهي رؤية حركة طالبان لادارة البلد ومدى توافقها مع الرؤى للقوى الاقليمية والعالمية بما يخص البلاد ومصالحهم الاستراتيجية ؟

٢-هل ستصبح افغانستان مستنقع جديد تغرق به احدى القوى الاقليمية او الدولية ؟

٣-هل ستستفيد طالبان من تجربة الحكم السابقة لها قبل الاحتلال الامريكي لعدم تكرار الاخطاء؟

٤- هل ستسمح طالبان بمساحة مقبولة من الحرية وتقتنع ان تطبيق الاسلام ليس بالقوة والاكراه انما بالدعوة الصحيحة وحسن السلوك؟

٥-هل سنرى تحسن في الواقع المعيشي والخدمي والدراسي المعدم في معظم انحاء البلاد؟

٦- مامصير مايزيد عن مئة الف لاجئ افغاني هربوا خارج البلاد وفي مشاهد مؤلمة جدا شاهدها الجميع؟

 

*يمنع منعاً باتاً استخدام المعلومات والنصوص الخاصه والواردة في هذا الموقع الا بأذن مسبق من ادارة المركز

 

لا تعليق

معلومات الإتصال

info@thualfuqar.com

راسلنا

    مركز ذو الفقار للدراسات و الابحاث الاستراتيجية و حقوق الإنسان .... و هو مؤسسة خاصة بحثية مستقلة تعنى بالشأن العام في العراق وتأثيرات محيطه الاقليمي والدولي عليه.