افغانستان(ارض الافغان) الجزء الرابع:

142 Views

جاء الانسحاب السوفيتي من افغانستان بعد احتلال دام عشرة سنوات تمكن فيها المقاتلون الافغان من تحقيق انتصارت كبيره على القوات السوفيتيه مما دفع القياده السياسيه لاتخاذ قرار الانسحاب نتيجة عدة اسباب:
• الخسائر البشريه الكبيره بين الجنود السوفيت
• خسائر كبيره في المعدات العسكرية
• بلغ الانفاق اليومي على الحرب مايعادل ٤٠ مليون دولار امريكي مما انهك الاقتصاد السوفيتي وابطئ عجلة البحث والتطير في النواحي الاستراتيجية استغلتها الولايات المتحدة الامريكيه بطريقه ممتازه لخلق تقدم كبير بالمجالات المعنيه عن السوفيت
• تمكن المقاومة الافغانيه من الصمود لعشرة سنوات
• عدم الثقه في ولاء الجنود السوفيت من المسلمين وذلك لعدم رغبتهم بالحرب بافغانستان ومنهم من ترك الجيش والتحق بالمقاومة
• التخلص من الضغط الدولي المطالب بانهاء الحرب

ترك السوفيت خلفهم حكومة ضعيفه بمواجهة المقاومة الافغانيه التي تمرست واكتسبت الخبره وطورت من التكتيك القتالي لها اضافه الى الدعم التي حصلت عليه والتي استمرت بالقتال الى ان تمكنت من اسقاط حكومة نجيب الله عام ١٩٩٢ ولجأ نجيب الله الى مبنى من مباني الامم المتحدة في العاصمة الافغانية كابل واعلن المقاومون افغانستان دولة اسلامية وتم انتخاب برهان الدين رباني رئيسا موقتا للبلاد،
وفي صيف ١٩٩٤ حصل اشتباك بين مجموعة من طلاب المدارس الدينيه في قندهار الجنوبيه ومجموعه مسلحة انتهت بالاستحواذ على اسلحتهم وازالة نقاط التفتيش والتي كانت نقاط جباية ضرائب من المواطن الافغاني وبايعوا الملا محمد عمر اميرا لهم لتاسيس الامارة الاسلاميه واتجهوا للسيطره على قندهار واستمروا بالزحف نحو العاصمة كابل اضافة الى سيطرتهم على الكثير من المدن المهمه على الحدود الباكستانيه والايرانيه ومنها معاقل مهمه لقادة افغان وفي سبتمبر من عام ١٩٩٦ تمكنت طالبان من دخول كابل وطرد القوات الحكوميه منه وهرب برهان الدين رباني المناطق الشماليه وقتلت طالبا الرئي الافغاني السابق نجيب الله واعلنوا الاماره الاسلاميه ونودي بالملا محمد عمر أميرًا للمؤمنين واول الدول الاسلاميه التي اعترفت بهذه الاماره هي باكستان والمملكة السعوديه ودولة الامارات واستمرت طالبان بالسيطره على المدن والاقاليم في افغانستان وتحدثت بعض التقارير عن قيام مقاتلي طالبان بقتل مدنيون ينتمون الى اقلية الهزارة واستمرت طالبان بالسيطره على الحكم بافغانستان الى ان شنت القوات الامريكيه والحلف الناتو حمله عسكريه كبيره للقضاء على طالبان بعد هجمات ١١ سبتمبر في الولايات المتحدة الامريكيه من قبل تنظيم القاعدة الدي يتخذ من افغانستان مقرا له وتنظيم القاعده ماهو الا نتاج وحصيلة المقاتلين العرب الذي ذهبوا للقتال في افغانستان ضد الاحتلال السوفيتي ورفضوا العوده الى بلدانهم بعد انسحبا السوفيت.

يتبع……..

 

*يمنع منعاً باتاً استخدام المعلومات والنصوص الخاصه والواردة في هذا الموقع الا بأذن مسبق من ادارة المركز

 

لا تعليق

معلومات الإتصال

info@thualfuqar.com

راسلنا

    مركز ذو الفقار للدراسات و الابحاث الاستراتيجية و حقوق الإنسان .... و هو مؤسسة خاصة بحثية مستقلة تعنى بالشأن العام في العراق وتأثيرات محيطه الاقليمي والدولي عليه.