إلى قداسة بابا الفاتيكان المحترم ..!

359 Views

ابدآ باختياراتي بعضاً من حديثك الرائع الجميل

البابا :-
من هذا المكان بدأ الإيمان والتوحيد من أرض أبينا إبراهيم

البابا :-
الإيمان يجلبنا معاً أما الإرهاب والعنف فلا يأتيا من الدين

البابا :-
الإرهاب يستغل الدين ونحن من يجب أن نمنع من يستغله كغطاء

البابا :-
مات الكثير من الأزيديين وسيء معاملة الكثيرين منهم ولاسيما الأطفال

البابا :-
يجب أن نحترم حرية الدين وهو حق أساس
البابا: حينما هاجم الإرهاب هذا البلد فقد هاجم جزءاً من التأريخ

البابا :-
المسلمون والمسيحيون عملوا معاً لإرساء دعائم السلام

وابدأ جوابي بالقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبين محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين

ياسيادة البابا
هل اخبروك ؟ هل اعلموك؟ ان أمريكا ومعها آكثر من 30 دولة معلنة وغيرها الكثير غير معلن وبالتعاون مع العملاء والخونة العراقييين قد استباحوا الإعراض وقتلوا الناس وظلموا الأبرياء ودمروا البشر والحجر في عراقنا والذي اسميته انت بلد الحضارات عراق التاريخ

ياسيادة البابا
هل اخبروك ؟ هل اعلموك؟ آن إخواننا المسيحيين من استباح دماءهم وأعراضهم ونهب وسرق أملاكهم وأرزاقهم في الموصل هم مجرمي داعش الأوباش اعداء الحياة وهذا صحيح تمامًا ؟؟؟
ولكنهم لم يخبروك او يعلموك وانت لم تسألهم من الذي هجرهم وقتلهم وانتهك أعراضهم وسلبهم أموالهم وأرزاقهم في العاصمة بغداد وفي الجنوب والتي لم يصلها مجرمي داعش ؟؟؟ ان صمتوا عن الإجابة فأسأل اخوتي المسيحيين أنفسهم والذين حطوا رحالهم عندك وبالقرب منك في شتات العالم

ياسيادة البابا
هل اخبروك؟ هل اعلموك؟ ان جرف الصخر وسليمان بيك وعشرات القرى اصبحت مدن منزوعة من أهلها بعضها يستغلها الاشرار والبعض الاخر اصبحت مساكن للبوم وأهلها مشردون نازحون مهجرون داخل عراقنا تجلدهم سياط الفقر والعوز والذل والحرمان ومن هاجر منهم فتستطيع ان تراه واقفًا في طوابير المنظمات يستجدي طعام عياله

ياسيادة البابا
أحُييك اقُبلك لإنك ذكّرت العالم بمأساة ومصيبة أخواتنا الايزيديات البريئات الشريفات على أيدي مجرمي داعش الأوباش اعداء الحياة ولكن هل اخبروك واعلموك أن الآلاف من المختطفين قهرًا والمغيبين قسرًا والمعتقلين ظلمًا لانعرف عنهم شيئًا وأهلهم يعانون عذابات نفسية ومعيشية قاسية وقد أضناهم الشوق والحنين والعذاب

ياسيادة البابا
هل تدري ؟؟ هل اعلموك ؟ان الفساد في عراقنا أصبح هرماً كبيرًا ومنظومة متكاملة يديرها الفاسدين الفاشلين المجرمين وهي أكبر من الدولة وقواعدها جاثمة على النزاهة والضمير والدين..

يا سيادة البابا
هل اخترقت كمامتك رائحة دماء شباب الناصرية الأبطال البريئة عند مرورك وجلوسك في زقورة أُور وهل شعرت بأرواح شهدائنا في سماءها
سيادة البابا
وانت تقيم القداس مع اتباعك في الموصل بالقرب منك هناك مئات الجثث البريئة لا تزال تحت انقاض الموصل القديمة منذ 8 سنوات وهناك أيضًا منارة الحدباء الأثرية الجميلة قد سويت بالأرض

أخيرًا ياسيادة البابا
صدقني وأقولها مخلصًا ان معضم من صافحتهم وجلسوا الى جنبك هم فاسدين وأعداء الإنسانية والسلام وإذا كانوا عكس ماأقول فلياخذوك في جولة بسيطه في اي شارع او حي او زقاق في اي شبر من العراق وانت ترى بعينيك كذبهم وفسادهم ودمويتهم وتسقط امام اقنعتهم المزيفه .

 

*يمنع منعاً باتاً استخدام المعلومات والنصوص الخاصه والواردة في هذا الموقع الا بأذن مسبق من ادارة المركز

 

لا تعليق

معلومات الإتصال

info@thualfuqar.com

راسلنا

    مركز ذو الفقار للدراسات و الابحاث الاستراتيجية و حقوق الإنسان .... و هو مؤسسة خاصة بحثية مستقلة تعنى بالشأن العام في العراق وتأثيرات محيطه الاقليمي والدولي عليه.