بـيـجـي الـصـمـود …!

500 Views

مدينة بيجي هي مدينه عراقيه تقع في محافظة صلاح الدين وتبعد عن بغداد ٢٣٠ كم وتضم اكبر مصفاة للنفط في العراق وتمثل عقدة طرق مهمه جداً وكانت من المدن التي شهدت مواجهات عنيفه بعد عام ٢٠٠٣ وفي ٢٠١٤ وقعت بيجي في قبضة الاحتلال الداعشي للمدينه ماعدى مصفى بيجي وذلك لصمود القوة المدافعة عن المصفاة وهم من عناصر الفرقه الذهبيه، استمر الاحتلال الداعشي للمدينة قرابة ٨ اشهر وبعدها تمكنت القوات الامنيه والحشد من تحرير المدينه بمعركة استمرت ايام معدوده سبقها قصف شديد للمدينة مما ادي إلى خراب يصل إلى ٦٥٪؜ من العمران في المدينه و٩٠٪؜ من البنى التحتية مع هدم اغلب الدوائر والجوامع والمدارس وبلغت نسبت الاضرار في المصفى جراء العمليات القتاليه ٢٥٪؜ وحدثت بعدها سرقات من جهات متنفذه لتصبح الاضرار ٦٠٪؜اقل مايمكن قوله ان هذه المدينه منكوبه بامتياز ، يبلغ عدد نفوس قضاء بيجي حسب البطاقة التموينية لعام ٢٠١٤ ١٨٠ الف نسمة، عدد كبير منهم ترك المدينه اثناء احتلال داعش وخلال العمليات العسكريه لتحرير المدينه وبلغ نسبة العائدين لقضاء بيجي منذ التحرير ليومنا هذا ٦٠٪؜ لانعدام الخدمات وعدم صرف التعويضات لاصحاب البيوت المهدمه وهو اغلبية ومن عاد فهو مجبر لصعوبة الاوضاع المعيشيه وقدرت نسب التعويض للمنازل المتضرره من ٥٠ مليون ونزولاً من دون مراعاة النسب بشكل صحيح ويقطن المهجرين المتبقين حسب النسبة المتبقيه كالاتي:
١٥٪؜ في مركز قضاء تكريت
٨٪؜ في محافظة تكريت
٧٪؜ في محافظات

تغيرت خريطة توزيع القوى في بيجي بعد تحريرها لتصبح كما يلي:
الحشد الشعبي متمثل بالفصائل التاليه:
العصائب
جند الأمام
كتائب الأمام علي .
اما الجهات السياسية المتتفذه فهي حزب الجماهير بزعامة ابو مازن .

وفي الختام الى متى تبقى بيجي نقطة صراع للسيطره عليها لما تمثله من اهميه استراتيجية على الصعيد الاقليمي وإلى متى يهدر دم ابناء بيجي ويسحق الاحياء منهم؟؟؟

 

*يمنع منعاً باتاً استخدام المعلومات والنصوص الخاصه والواردة في هذا الموقع الا بأذن مسبق من ادارة المركز

لا تعليق

معلومات الإتصال

info@thualfuqar.com

راسلنا

    مركز ذو الفقار للدراسات و الابحاث الاستراتيجية و حقوق الإنسان .... و هو مؤسسة خاصة بحثية مستقلة تعنى بالشأن العام في العراق وتأثيرات محيطه الاقليمي والدولي عليه.