هنري كسنجر: سيطروا على النفط وستسيطرون على الأمم .. سيطروا على الغذاء وستسيطرون على الناس…

295 Views

-إن التاريخ هو ذاكرة الامم ، أو معمل كبير لتجارب البشرية ، يحفل بمعادلات النجاح لمن يحسن صياغتها – التاريخ منجم زاخر بالحكمة التي قد تجد فيها المفاتيح الذهبية لمشاكل حاضرنا – تسعون في المئة من السياسيين يعطون للعشرة الباقية منهم السمعة السيئة – فاجأتنا حرب أكتوبر علي نحو لم نكن نتوقعة، ولم تحذرنا أية حكومة أجنبية بوجود خطط محدد لأي هجوم عربي نورمان شوازكوف – القيادة هي مزيج من الاستراتيجية و الشخصية .. و لو ان عليك ان تتخلى عن احدهما ، فتخل عن الاستراتيجية – في حقيقة الأمر إنَّ جميعنا يعرف ما يجب عليه فعلة، لكن الجزء الصعب دائماً هو القيام بذلك – الدبابات التي يتم نشرها إلى الأمام بشكل مباشر هي مؤشر على اتخاذ إجراءات هجومية ؛ أمَّا الدبابات التي تنتشر في العمق فهي مؤشر على العمل الدفاعي. – عندما توضع في مركز القيادة، يجب عليك أن تتحمل المسؤولية – لكي تكون قائدًا فعالاً، يجب أن تكون لديك -موهبة استغلالية – عليك أن تعرف الأشخاص الذين يحسنون العمل من حولك، وتُعطي المهام الكبيرة للشخص الذي يمكنك أن تتستفيد من قوته. – لقد رأيت الكويت عدة مرَّات قبل حرب الخليج، وكنت أتذكر أنه مكان جميل، ومليء بالناس اللطفاء، لذلك كانت مأساة أن نرى شخصًا ما يستطيع أن يدمر بلدًا عمدًا بالطريقة التي فعلها صدام حسين. – أهمّ شيء في قُدرة الجيوش هو تفانيها لخدمة بلدانها وقضيتها وإرادتها للقتال، يُمكن لبعض الجيوش الحصول على أفضل المعدات في العالم، ويمكنهم الحصول على أكبر الأرقام والميزانيات في العالم، ولكن إذا لم يكن الجيش متفرغًا ومتفانياً لقضيتة، إذا لم تكن لدية الرغبة في القتال، فإنه لن يكون جيش قوي أبداً. إليف شافاق: – إن الشريعة كالشمعة ، توفر لنا نورا لايُقدر بثمن . لكن يجب ألا ننسى أن الشمعة تساعدنا على الانتقال من مكان إلى آخر فى الظلام ، و إذا نسينا إلى أين نحن ذاهبون ، وركزنا على الشمعة، فما النف من ذلك ؟ نيكولا ميكيافيلي: – عندما يطلب أحدهم من جاره أن يأتي للدفاع عنه بقواته، فهذه القوات تسمى قوات معاونة، وهي عديمة النفع مثل القوات المرتزقة…لأنها إذا خسرت المعركة فإنك تكون قد هزمت أما إذا كسبتها فإنك ستبقى أسيراً لتلك القوات. – الأمير مضطراً إلى أن يعلم جيداً كيف يتصرف كالحيوان، فهو يقلد الثعلب والأسد، لكن الأسد لا يستطيع أن يحمي نفسه من الفخاخ والثعلب غير قادر على مواجهة الذئاب. على المرء إذن أن يكون ثعلباً ليواجه الفخاخ ويكون أيضاً أسداً ليخيف الذئاب. ومن يريد أن يكون أسداً فقط لا يفهم الأمور جيداً. – اسلحة المأجورين والحلفاء بلا فائدة وخطيرة، وكل من يقيم دولته على اسلحة قوات مأجورة لن يستطيع التأكد من قوة وثبا ولايته. لأنها قوات مفككة ولها مطامعها الخاصة، وغير منظمة ولا عهد لها، وهي تبدو قوية أمام الأصدقاء، لكنها جبانة عند مواجة الأعداء، وهي لا تخشى الله ولا تصون عهدها مع الناس، وسقوطها مرهون بتأجيل العدوان عليها. وهم ينهبونك في وقت السلم، وينهبك العدو في وقت الحرب.وسبب ذلك أنهم لا يجدون دافعاً يدفعهم للبقاء في الميدان سوى الأجور الزهيدة التي لا تجعلهم على استعداد للموت من أجلك. “لا شئ يؤدي إلى احترام الأمير بشدة سوى أعماله العظيمة، والأعمال غير العادية بصفة عامة”- – “إن نصيحة المسداة إلى الأمير غير الحكيم لن تجدي، إلا إذا كان هذا الأمير غير الحكيم قد تخلى عن ذاته وسم نفسه لردل يسيطر عليه تماماً في كل الأمور، وكان هدا الرجل ذا حكمة جيدة، وفي هذه الحالة سكون حكمه صالحاً. لكن هذا الأمر لا يطول، لأن هذا الحاكم سيجرده من الولاية.” نجيب الكيلاني – “إن مؤسسات الدولة الدينية والمدنية والسياسية يجب أن يكون لها حدود مرسومة, وخطة واضحة, وسياسة سليمة لا تحيد عنها, وعلى الشعب أن يؤدي دوره إلى جانب الإمبراطور.. إن الإمبراطور وحده لا يستطيع أن يفعل شيئا, أنتم القادرون على تحقيق الآمال, والحفاظ على مبادئنا التي اعتنقناها.. ويجب أن يكون الجميع على استعداد تام لبذل كل الجهود لانجاح سياستنا” جاسم محمد سلطان – “إن الاستبدال هو عقوبة المتخلفين عن نصرة دين الله. الذين ينتظرون أن تمطر السماء نصراً دون عناء,وأن تتغير الأوضاع بمرور السنين . ويالها من عقوبة مؤلمة أن تُستبدل وأنت حيّ, فهي أمرّ بكثير من أن يأخذ الاستبدال شكل الموت أو الهلاك . إنك حين ترى الآخرين تسلّموا الراية وتحركوا على عين الله . تدرك مرارة الاستبدال. وحين ترى الآخرين هم الذين يصنعون الأحداث وأنت تشاهدها ,تدرك معنى هذه العقوبة الربانية” طارق البشيري: – عندما تحتدم الأزمات السياسية , وتحتشد الجماهير و يتركز اهتمامها فى مشكلة محددة , تكون هذه الفترات على قصرها من أخصب لحظات التاريخ إنضاجا للوعى الشعبى.

 

*يمنع منعاً باتاً استخدام المعلومات والنصوص الخاصه والواردة في هذا الموقع الا بأذن مسبق من ادارة المركز

لا تعليق

معلومات الإتصال

info@thualfuqar.com

راسلنا

    مركز ذو الفقار للدراسات و الابحاث الاستراتيجية و حقوق الإنسان .... و هو مؤسسة خاصة بحثية مستقلة تعنى بالشأن العام في العراق وتأثيرات محيطه الاقليمي والدولي عليه.